أظهرت تجارب رذرفورد نفاذ معظم جسيمات ألفا من خلال صفيحة رقيقة من الذهب؛ لأن معظم الذرة متعادلة الشحنة. صواب خطأ؟

في هذا المقال، سنناقش تجارب رذرفورد وكيف أظهرت أن معظم جسيمات ألفا تنفذ من خلال صفيحة رقيقة من الذهب لأن معظم الذرة متعادلة الشحنة.

A. الجواب الكامل:

تجارب رذرفورد، التي أجريت في أوائل القرن العشرين، كانت حاسمة في تطور نظريتنا الحديثة للذرة. في هذه التجارب، أطلق رذرفورد جسيمات ألفا (وهي جسيمات مشحونة إيجابيًا تنبعث من الراديوم) على صفائح رقيقة من الذهب. وجد أن معظم الجسيمات تمر خلال الصفيحة دون تغيير في الاتجاه، مما يشير إلى أن معظم الذرة فارغة. ومع ذلك، بعض الجسيمات انحرفت بزوايا كبيرة أو ارتدت، مما يشير إلى وجود نواة صغيرة وثقيلة في الذرة تحتوي على معظم الكتلة والشحنة الإيجابية. هذه النتائج أدت إلى تطوير نموذج رذرفورد للذرة، الذي يصور الذرة على أنها نواة صغيرة محاطة بسحابة من الإلكترونات.

B. الجواب القصير:

تجارب رذرفورد أظهرت أن معظم الذرة فارغة وأن الشحنة الإيجابية ومعظم الكتلة مركزة في نواة صغيرة. هذا يفسر لماذا معظم جسيمات ألفا تمر خلال صفيحة رقيقة من الذهب: لأنها تمر خلال الفراغات بين النوى. بالتالي، العبارة صحيحة.